ذكرى استهداف كلية المجتمع بمدينة ذمار ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
عند كل إنتهاك راصد و حقوقي مُطالب
ذكرى استهداف كلية المجتمع بمدينة ذمار

  
  
  
    
01/09/2020

في مثل هذا اليوم الأول من سبتمبر 2019، نفذ طيران التحالف العربي غارة جوية استهدفت كلية المجتمع بمدينة ذمار، سقط بسببها اكثر من 160 قتيل وجريح، منهم 110 من محافظة تعز، مازال الجناة طلقاء، وأهالي بعض الضحايا لم يستطيعوا حتى التعرف على رفاة ذويهم

يوم أسود في جبين العدالة، وعار على عالم يعيش في عصر حقوق الإنسان، مرور عامٍ دون أن تلقى هذه المجزرة المروعة طريقها الى الإنصاف والعدالة

اشترك التحالف العربي الذي نفذ القصف بطائرته العمياء، وجماعة #الحوثي التي حولت المبنى التعليمي إلى معتقل في هذه الجريمة، ويجب أن تبقي ذاكرة العالم نشطة لمحاسبتهما وتقديم الجناة للعدالة

الكثير من الأهالي خاصة أهالي المعتقلين المنتمين لمحافظة تعز لم يستطعوا التعرف على ذويهم، وتقاعس التحالف والحكومة الشرعية ومليشا الحوثي عن القيام بفحص DNA الذي كان من المفترض القيام به في دولة أجنبية.

أصدر التحالف بياناً لما يسمي فريق تقييم الحوادث، لم يكن محايداً ًوغير منصف، حيث حاول خلق مبررات للجريمة التي ارتكبها طيران التحالف بالاشتراك مع جماعة الحوثي .

حان الأوان لنرفع الصوت عالياً، ونطالب بتشكيل لجنة تحقيق محايدة ودولية للتحقيق في هذه الجريمة القاسية والبشعة والبدء بخطوات عملية وجادة لإنصاف الضحايا وتطبيق العدالة.

 

 

 
غرد معنا