بيان حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال شهري مايو ويونيو 2018 ســــــــام
مرحبا بكم في منظمة
لسنا محايدين .. نحن في صف الضحايا.. حتى تحقيق العدالة
بيان حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال شهري مايو ويونيو 2018

  
  
  
    
04/08/2018

تستمر سام للحقوق والحريات ومقرها جنيف في رصد الانتهاكات في اليمن خلال عام 2018، وخلال شهري مايو ويونيو الماضيين رصدت سام (652) حالة انتهاك للقانون الدولي الإنساني "قانون الحرب"، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، شملت القتل خارج نطاق القانون، والاعتداء على السلامة الجسدية، وانتهاك الحريات الصحفية، والاحتجاز التعسفي، ومصادرة الممتلكات، والتعذيب، ارتكبتها كلا من مليشيات الحوثي، وقوات دول التحالف، من خلال الطيران أو تشكيلات عسكرية مدعومة من الإمارات العربية المتحدة، وفصائل مقاتلة موالية للحكومة الشرعية.

ارتكبت مليشيات الحوثي (315) انتهاكا من مجمل الانتهاكات المرصودة في هذا البيان، بينما ارتكبت قوات التحالف العربي (107) انتهاكا بواسطة المقاتلات الحربية التابعة لها، وارتكبت جهات تابعة للحكومة الشرعية (28) انتهاكا، ورصدت سام (39) انتهاكاً في مدينة تعز بسبب مواجهات بين فصائل مسلحة تابعة للجيش الموالي للشرعية، في شهر مايو، وقُيد (88) انتهاكاً ضد مجهولين في مناطق سيطرة السلطة الشرعية، فيما رُصدت (70) قضية ذات طابع جنائي.

وتجدر الاشارة بأن الانتهاكات المسجلة في هذا البيان لا تعكس الصورة الكاملة على الأرض، ولا تمثل نسبة مئوية بقدر ما تمثل شريحة عشوائية يمكن من خلالها رؤية واقع حقوق الإنسان في اليمن، تلك الانتهاكات هي ما تمكن راصدو سام من توثيقه، وفقاً لمعايير الرصد التي تعتمدها سام في توثيقها.

انتهاك الحق في الحياة

لاحظت المنظمة حالة انفلات أمني في محافظات عدت وتعز وصنعاء، حيث قيدت العديد من وقائع القتل ضد مجهول، ورصدت سام خلال شهري مايو ويونيو الماضيين  (250) انتهاكاً لحق الحياة، ضحاياها مدنيون، منهم (70) مدنيا قتلوا على يد مليشيات الحوثي، و (41) قتلوا بضربات طائرات التحالف العربي؛ بينهم (12) ضحية  في محافظة  الحديدة، و (23 ) في محافظة صنعاء، و قُتل مدنيين  (2) على يد قوات تابعة للحكومة واغتيل (85) مواطنا برصاص مجهولين، فيما سُجلت (52) واقعة قتل ذات طابع جنائي، ومن بين القتلى (19) مدنيا قتلتهم الألغام التي زرعتها مليشيات الحوثي وصالح، وخلال شهري مايو ويونيو قتل (4) مدنيين تحت التعذيب أو بسببه في سجون مليشيات الحوثي في محافظتي صنعاء وصعدة.

وقائع وقصص

في 1 مايو، بمحافظة تعز رصدت سام مقتل الطفل علوش معاذ علي العباسي 8 أعوام، والطفل حسام أمين مطارش 12 عام، وصباح سلطان سيف 28 عام، بمنطقة الرجمة بسبب زراعة مليشيا الحوثي للألغام على الطرقات وجوار المنازل السكنية وفي الأراضي الزراعية.

في 2 مايو رصدت سام مقتل المعتقل لدى مليشيا الحوثي محمد عبد الله عاطف 30 عاما، من أبناء محافظة صنعاء وهي وفاة يعتقد أنها بسبب التعذيب.

في 2 مايو رصدت سام وفاة المعتقل صادق عبد الله مطر البوصي 25عاما، من ابناء محافظة صعدة حيث تم الاتصال باهله ليأتوا الى مستشفى السلام لرؤيته بعد عشرة أيام من اختطافه من قبل مسلحي مليشيا الحوثي، وهي وفاة يعتقد أنها بسبب التعذيب.

في 2 و3 مايو، بمحافظة إب رصدت سام مقتل كلا من بشير حمادي 33 عام، وخالد محمد سيف الصبري 35 عام، بإطلاق نار من قبل مسلحين حوثيين وسط سوق الليل في منطقة الدليل، بسبب رفض الضحايا دفع إتاوات مالية بدون سندات رسمية.

في 10 مايو، بمحافظة صنعاء رصدت سام استهداف طيران التحالف لمنزل مجاور لنقطة الازرقين في الطريق بين مدينة صنعاء وعمران، أدى إلى وفاة (5) مدنيين بينهم امرأة وطفلين.

في 10 مايو بمحافظة صعدة رصدت سام مقتل (5) مواطنين هم ثلاثة أطفال وامرأة ورجل، بقصف لطيران التحالف على منزل في مديرية مجز.

في 24 مايو بمحافظة صنعاء رصدت سام وفاة طالب الطب محمد محمد حزام غراب 30 عام، وتقول معلومات حصلت عليها سام إن الضحية ظل معتقلا في سجون الحوثيين منذ عامين.

في 27 مايو بمحافظة تعز رصدت سام مقتل الطفل معتصم علي سعيد عبده برصاص قناص حوثي، بينما كان يعمل مع أبيه لحراثة الأرض في قريته قرية قهبان مديرية مقبنة، وهو صائم.

في 28 مايو بمحافظة صعدة رصدت سام مقتل (5) مدنيين أربعة منهم أطفال، وإصابة (18) آخرين بينهم أربعة أطفال، بقصف جوي للتحالف استهدف سوقا مكتظا بالباعة والمتسوقين في مفرق البقع وسط مدينة صعدة.

في 12 يونيو رصدت سام مقتل الطفل المهمش مشعل محمود سالم علي 17 عام، ووجدت على جسده آثار تعذيب، وتفيد روايات أن الضحية كان في معتقل بسجن اللواء 35 مدرع التابع للشرعية بمحافظة تعز.

في 14 يونيو رصدت سام مقتل ثلاثة عمال بمركز العزاني التجاري بأمانة العاصمة جراء اقتحام المركز من قبل عدد من مسلحي مليشيا الحوثي للمطالبة بجبايات مالية باهظة أو إغلاق المركز التجاري، واثناء ذلك أطلق المسلحون الحوثيون النار بشكل عشوائي أدى إلى وفاة ثلاثة مواطنين من عمال المركز.

خلال شهر يونيو أيضا قتل في الحديدة غرب اليمن (12) مدنيا بسبب القصف المدفعي المستمر لمليشيات الحوثي على مدن ومناطق الحديدة وخاصة منطقتي حَيس والتُحَيتا.

في 18 يونيو بحضرموت مديرية القطن قتل (8) جنود عندما قام إرهابيون بإطلاق النار على نقطة أمنية.

في 3 يونيو بتعز رصدت سام قتل (6) مدنيين بينهم طفل عمره 4 سنوات بإطلاق نار من قبل مليشيا الحوثي.

 في 18 يونيو بتعز قرية وادي الجسر، قتل الطفل معتز علي مهيوب سلطان الحرازي 16 عاما قنصا من قبل مليشيا الحوثي

في 19 يونيو بمحافظة الحديدة رصدت سام استهداف طيران التحالف لنقطة أمنية بمفرق ماتع شمال مديرية الجراحي، أثناء مرور عربة يجرها حمار وباص 16 راكب، يحمل مدنيين والحصيلة (9) قتلى مدنيين و(11) جريحا، ومن بين القتلى (4) لم يتم التعرف عليهم.

انتهاك الحق في السلامة الجسدية

رصدت سام إصابة (290) مواطناً خلال شهري مايو ويونيو؛ بينهم (29) امرأة و(58) طفلاً، أغلبهم في محافظات تعز وصعدة وصنعاء، كما سجلت سام العدد الأكبر للإصابات خلال شهر مايو بسبب الاشتباكات المسلحة بين فصائل تابعة للحكومة الشرعية إضافة إلى إصابات بسبب قضايا جنائية وأخرى بسبب القذائف العشوائية لمليشيا الحوثي المسلحة والضربات الجوية لطيران التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات.

كانت مليشيا الحوثي مسئولة فيما يبدو عن العدد الأكبر من ضحايا انتهاك حق السلامة الجسدية للمدنيين يليها الطيران الحربي التابع للتحالف العربي، ثم فصائل من الجيش التابع للشرعية.

في محافظة تعز رصدت سام خلال مايو (34) حالة إصابة ناتجة عن اشتباكات بين فصائل مسلحة تابعة للجيش الموالي للشرعية، من بين الضحايا أربع نساء تعرضن لطلقات نارية مباشرة.

في 30 مايو بمحافظة تعز رصدت سام إصابة (3) مدنيين من أسرة واحدة بمديرية جبل حبشي، بسبب انفجار لغم أرضي زرعته مليشيا الحوثي وصالح، حيث بترت ساق الأم واصيب ابنها وابنتها بجروح خطره.

في 18 يونيو بتعز مديرية مقبنه قرية الحجار، أصيب (10) مدنيين بينهم (3) أطفال وامرأتين، بانفجار لغم بالسيارة التي كانوا يستقلونها عائدين من سوق البرح، من بين الجرحى من بترت أطرافهم.

في 18 يونيو بتعز مديرية جبل حبشي قرية حراز، أصيب 6 مدنيين بينهم أطفال، بقذيفة أطلقها الحوثيون، أصابت منزلا أثناء تجمع العائلة مما أدى الى إصابة رب الاسرة علي حسان، وزوجته، وابنتيه وابنه.

 الاحتجاز التعسفي

رصدت سام في شهري مايو ويونيو (104) حالات احتجاز تعسفي جديدة، موزعة على مناطق سيطرة الحوثيين في أمانة العاصمة وتعز وحجة وإب، في حين رصدت (9) حالات اعتقال من قبل تشكيلات عسكرية تابعة للحكومة الشرعية.

توزعت حالات الاحتجاز التعسفي على أربع محافظات يسيطر عليها الحوثيون بواقع (45) حالة في محافظة حجة و(20) حالة في تعز و(18) حالة في أمانة العاصمة و(7) حالات في محافظة إب.

في 1 مايو بمحافظة حجة رصدت سام واقعة اعتقال الحاج محمد أحمد العميسي وولده عبد الحليم من قبل مسلحي مليشيا الحوثي في نقطة النصيرية لمدة ثلاثة أيام اثناء مرورهم بموكب عرس عبد الحليم العميسي، وبعد ممارسة أساليب الإذلال على المعتقلين تم الإفراج عنهم بعد فسخ عقد الزواج وتزويج العروس من شخص آخر.!

في 18 مايو في محافظة اب سجلت سام اعتقال ثلاثة مواطنين من بيت الحميدي بمنطقة العدين اثناء خروجهم من صلاة الجمعة من قبل أحد ابناء المنطقة الموالين لمليشيا الحوثي بغرض الإذلال ودفع الفدية.

في 19 مايو بمحافظة إب رصدت سام اقتحام مسلحي الحوثي لمنزل المواطن مصطفى علي يونس، بمنطقة المشنة وسط المدينة واقتياده إلى قسم شرطة المنطقة الجنوبية.

في 23 يونيو بصنعاء اعتقلت مليشيا الحوثي خمسة من أساتذة جامعة صنعاء، إضافة الى سائق الباص الذي كانوا يستقلونه، في نقطة نقيل يسلح بينما كانوا في طريقهم إلى العاصمة المؤقتة عدن للمطالبة بمرتباتهم، تم الإفراج عنهم بعد أيام، ولكنهم ما يزالون ممنوعين من مغادرة صنعاء.

انتهاكات بحق الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان

سجلت سام استمرار الانتهاكات بحق الصحف والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، حيث رصدت (9) حالة انتهاك جديدة في كل من الحديدة وحضرموت وأمانة العاصمة وإب، منها حالة قتل وحالات احتجاز تعسفي لصحفيين في عدن وتعز.

 في 2 يونيو بمحافظة تعز توفي الصحفي أنور الركن، الذي كان مخفيا قسرا في معتقل الصالح التابع لمليشيات الحوثي في محافظة تعز مفرق ماوية، وبحسب شهادة أحد أقاربه لمنظمة سام فقد اعتقل أنور في الحوبان وبقي في المعتقل قرابة عشرة أشهر، وعرف أهله مكان سجنه بالصدفة حيث ذهب شقيقه إلى معتقل مدينة الصالح للبحث عن شخص آخر وفوجئ برؤية أنور في حالة شديدة من الضعف والهزال، في اليوم التالي أفرج عنه الحوثيون بدون أي تعقيد، وأسعفه أهله إلى المستشفى، حاول الأطباء تعويضه عن نقص الدم والسوائل، لكنه لم يستجب، قال لهم أنه تعرض للحقن بإبر لا يعرف ماهيتها لكنها كانت تسبب له آلاما مبرحة، في اليوم الثالث نقلوه إلى منزل شقيقته، لكنه توفي في آخر اليوم.

في 3 يونيو تعرضت سيارة الناشطة ألطاف القشيبي 35 عاما رئيسة منظمة خطوة من اجل حقوق الانسان للإحراق من قبل مجهولين في أمانة العاصمة.

في 18 يونيو 2018رصدت سام اعتقال تعسفي للناشطين الحقوقيين رضية المتوكل رئيسة منظمة مواطنة لحقوق الإنسان وزوجها الناشط الحقوقي عبد الرشيد الفقيه، الساعة العاشرة صباحا من قبل أمن مطار سيئون الدولي وأطلق سراحهما في اليوم التالي والسماح لهما بالسفر بعد تعريضهما لضغوط نفسية وتهديدات وإطلاق حملة تحريض ضدهما.

في 18 يونيو اعتقل جهاز القومي التابع لمليشيات الحوثي الصحفي عباد الجرادي على خلفية نشاطه الصحفي بحسب بلاغ نقابة الصحفيين.

انتهاكات بحق الأطفال

رصدت سام (134) انتهاكاً تعرض لها أطفال خلال شهري مايو ويونيو، أغلبها في تعز ثم صعدة وصنعاء والحديدة، يأتي انتهاك الحق في الحياة على رأس هذه الانتهاكات بعدد (59) حالة؛ منها (9) بسبب الألغام، وحالة قتل واحدة بالقنص.

كما رصدت سام حالات الإصابة والتشوه التي تعرض لها الأطفال خلال شهري مايو ويونيو بواقع (58) واقعة؛ منها (11) واقعة بسبب الألغام، و (9) وقائع بسبب القنص، كما رصدت سام (17) حالة تجنيد لأطفال قامت بها مليشيا الحوثي في الحديدة وصعدة وصنعاء.

في منطقتي الرجمة وموزع والمخا بمحافظة تعز سجلت سام خلال شهر مايو وفاة (5) أطفال بسبب انفجار الغام أرضية زرعتها مليشيا الحوثي في الأراضي الزراعية والممرات والطرق الرئيسية، وتشير الأرقام ان الألغام في هذه المناطق تسببت بنفوق العشرات من الأغنام والمواشي كما منعت الألغام المواطنين من العمل في أراضيهم الزراعية.

في 27 مايو، محافظة تعز وثقت سام مقتل الطفل معتصم علي سعيد عبده (12) عاما برصاص قناص حوثي اثناء تواجده بجوار والده في المزرعة في قرية قهبان مديرية مقبنة.

في 1 يونيو 2018 رصدت سام وفاة الطفلة ألفيه فائد حازم عبده محمد 17 عام، جراء سقوط قذيفة مدفعية جوار منزلها بقرية الطليلة مديرية مقبنة، أصابتها إصابة بليغة في الرأس والعنق بشظايا أدت لوفاتها على الفور.

انتهاكات ضد المرأة

في شهري مايو ويونيو رصدت سام (47) انتهاكاً ضد المرأة؛ بينها (13) واقعة قتل (25) حالة إصابة وتشوه، وحالتي انتهاك ضد ناشطات في كلا من أمانة العاصمة وحضرموت، وسجلت سام ثلاث حالات وفاة بسبب الالغام التي زرعتها مليشيا الحوثي بمحافظة تعز، وثلاث وقائع قتل ارتكبها طيران التحالف بمحافظة صنعاء، ومثلها بمحافظة صعدة، فيما سجلت واقعتا قتل ذات طابع جنائي بمحافظتي تعز وإب.

الألغام

تستمر مليشيا الحوثي في زراعة الالغام بكافة أشكالها، وفي مناطق المدنيين، وبدون خرائط، فخلال شهر مايو رصدت سام (53) واقعة انفجار ألغام، قتل بسببها (18) مواطنا بينهم (6) أطفال وثلاث نساء، فيما بلغ عدد المصابين والمشوهين (33) مواطنا، بينهم (12) طفلا و(4) نساء.

وماتزال إمكانيات الحكومة الشرعية محدودة وضعيفة فيما يخص القدرة على نزع الالغام، مما يرشح أعداد الضحايا للزيادة باستمرار، ولا توجد أي آليات دولية للضغط على مليشيا الحوثي للتوقف عن زراعة الألغام، مما يجعل عشرات الالاف من المدنيين يعيشون حالة خوف وقلق لاسيما المزارعين ورعاة الأغنام.

في 28 يونيو بمحافظة تعز رصدت سام وفاة المواطن محمد علي عبده هكي 32 عام بانفجار لغم أرضي اثناء مروره بدراجته النارية برفقة طفلته زينب 10 أعوام، ذاهبا نحو مزرعته بمنطقة الرمه مديرية المخا الساحلية، توفي محمد، وأصيبت زينب اصابات بليغة، وتركت مليشيات الحوثي مئات الالغام الأرضية في الطرقات وبالقرب من مزارع المواطنين زرعتها أثناء سيطرتها على المنطقة، ولم تترك علامات تحذيرية كما لم تعلن استعدادها لتسليم الخرائط الخاصة بهذه الألغام إلى جهة حتى الآن.

الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة

سجلت سام خلال شهري مايو ويونيو (47) واقعة اعتداء على ممتلكات عامة وخاصة؛ بينها تفجير بيوت، واعتداء على مزارع، ونهب مرافق حكومية وإغلاق مرافق طبية واقتحام مدارس، فجرت مسلحي مليشيا الحوثي منزلا لأحد المواطنين في صنعاءـ وتم مصادرة أراضٍ خاصة في محافظة إب.

بتاريخ 29 مايو في العاصمة صنعاء منطقة شعوب، رصدت المنظمة تفجير منزل محمد محسن الخبي، وهدم منزل المواطن صالح عامر العليبي، من قبل مليشيات الحوثي بسبب مواقفهم السياسية المناهضة لسلطة الحوثيين.

في 6 يونيو في العاصمة صنعاء رصدت المنظمة تعرض مصلحة الدفاع المدني في العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي للنهب.

في 6 يونيو في العاصمة صنعاء رصدت سام قصف محطة شركة النفط من قبل طيران التحالف

في 7 يونيو في مدينة الحديدة رصدت سام تعرض ثمانية عشر محل تجاري للتدمير الكلي والجزئى بسبب قصف التحالف لسوق محمية برع.

في 27 يونيو في محافظة تعز تعرضت محلات المواطن عبد الله عبد العزيز الحرازي الى الإحراق من قبل مليشيات الحوثي مما تسبب في أضرار كبيرة في المحل وإتلاف البضائع      

التهجير القسري

سجلت سام هذا الشهر تهجير قسري في محافظة الحديدة لـ ( 5000 ) أسرة من الحديدة، بسبب الحرب والمواجهات المتقطعة بين القوات التابعة للتحالف العربي بقيادة الإمارات ومليشيات الحوثي، ونزح أغلب المدنيين إلى كل من أمانة العاصمة صنعاء، وعدن، وتعز، ويعانون من وضع إنساني متدهور حيث لا تتوفر لهم مخيمات إيواء ويحصل بعضهم على مساعدات شحيحة لا تفي باحتياجاتهم الإنسانية، ومنعت سلطات مدينة عدن الكثير منهم من فرصة الدخول إلى المدينة، ومن تمكنوا من الدخول يعيشون وضعا مأساويا بسبب عدم استعداد السلطات المحلية لاستقبالهم، وحاول ناشطون توفير مساعدات طارئة للنازحين في صنعاء وتعز ومأرب، غير أن ما تمكنوا من توفيره لا يكفي لإنقاذ حياة النازحين.

انتهاكات أخرى

رصدت المنظمة خلال شهري مايو ويونيو انتهاكات غير مدرجة في العناوين الرئيسية للانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان في اليمن منها احتجاز مساعدات طبية، والاستيلاء على المساعدات من قبل الحوثيين في صنعاء، وإسقاط أسماء (74) موظفا حكوميا من قبل مليشيات الحوثي وفصل (1700) من الموظفين من قبل مليشيات الحوثي، ومنع الصيادين في منطقة المخا من الاصطياد في البحر بعد إغلاق الميناء من قبل القوات التابعة للتحالف العربي.

اخيراً

تؤكد المنظمة على ضرورة إيجاد حل سريع وعاجل لمعاناة المواطنين المعيشية وسرعة صرف الرواتب من قبل سلطة الأمر الواقع في صنعاء وسلطة الحكومة الشرعية في عدن، فالراتب حق لا يخضع للحسابات السياسية وعلى من يتحمل مسؤولية السلطة سرعة توفيره للموظفين.

تؤكد المنظمة على خطورة الوضع الصحي التي تعيشه المحافظات اليمنية عموماً وعجز القطاع الصحي عن مواجهة مرض الكوليرا ما يستوجب تداعي المجتمع الدولي والدعوة إلى إعلان اليمن منطقة منكوبة تستوجب فتح باب الإغاثة العاجلة.

توصيات

تدين منظمة سام للحقوق والحريات كافة الجرائم الواردة في هذا البيان والتي تشكل انتهاكاً خطيرا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.

 تؤكد سام دعوتها للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية على تقديم الدعم العاجل للمدنيين المهجرين قسرا والسعي الجاد إلى رفع الحصار عن المدن والقرى والمناطق المحاصرة.

تطالب سام قوات التحالف العربي بالعمل الجاد على تجنب استهداف المدنيين ومراجعة قواعد الاشتباك بما يتفق مع الاتفاقات والقوانين الدولية.

تدعو سام كافة الأطراف المسلحة إلى تجنيب الأطفال ويلات الحروب وتحث المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم وجاد من عمليات تجنيد الأطفال التي تشهد تصاعداً مقلقاً.

 

سام للحقوق والحريات  جنيف.4/8/2018

 

 
غرد معنا